السلامة الطرقية


وزارة "عمارة" تفتح حركة السير بجميع الطرق التي شهدت اضطرابات

   أفادت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بأن تدخلات فرق التجهيز والنقل تمكنت "في وقت قياسي" من فتح جل الطرق في وجه حركة السير (التفاصيل...)

بوليف: “المغرب مُلتزمٌ بتعزيز السلامة الطرقية لتقليص حوادث السير بالمملكة”

أكد كاتب الدولة المكلف بالنقل محمد نجيب بوليف، أمس الثلاثاء بمراكش، التزام وانخراط المغرب من أجل تعزيز السلامة الطرقية للتقليص من عدد حوادث (التفاصيل...)

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | قضايا المهنيين | بقلم عبدالحق لعبوقي

بقلم عبدالحق لعبوقي

مند شرع المغرب في إصلاح قطاع النقل الطرقي بمختلف اصنافه والمقترحات تتدفق كما السيل.تارة من مسؤولين حكوميين وتارةاخرى من فاعلين مهنيين ومجتمع مدني..إلا أن القاسم المشترك يدعوا الجميع لتحسين الظروف الاجتماعية لشغيلة قطاع النقل..لما له من تاتير مباشر للرفع من مستوى جودة الخدمات...لا يخفى على أحد بأن هذا القطاع يعتبر إحدى الدعمات الأساسية للإنتاج والتنمية..بالإضافة إلى أبعاده الاجتماعية إذ يساهم ب %5 من مداخيل الناتج الخام الوطني ويشكل مصدر%15 من مداخيل الدولة كما يوفر %5 من مناصب الشغل السؤال المطروح إلى متى تلتزم الدولة والوزارات الوصية لتحسين الحالة الإجتماعية السائق المهني.....!؟ وخصوصا أنه يقدم خدمة للمجتمع ويساهم في تحريك عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية....عبدالحق لعبوقي عن لجنة التكوين والإعلام بالاتحاد الديموقراطي لسيارة الأجرة بجهة الدار البيضاء الكبرى

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

نشرة الأخبار


سائق الطاكسي زيرو بولون بين مطرقة المستغل وسندان الدولة

لا احد يجادل في حجم التضحيات الجسام التي يتكبدها السائق المهني يوميا فهو بعض حصوله على رخصة الثقة التي تختلف طريقة الحصول عليها من مدينة

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق