السلامة الطرقية


نحن دائما في الخدمة

انطلقت بعون الله عملية الفئات العديمة الحماية 2017- 2018 في مرحلتها الأولى المبرمجة سلفا بشراكة بين الجمعية الوطنية للنقل والسلامة الطرقية و (التفاصيل...)

جمعيات مراكشية في عمليات تحسيسية لاحترام قانون السير

في بادرة استحسانها المراكشيون، بادرت جمعيات مراكشية لاطلاق عمليات تحسيسية لاحترام قانون السير بشوارع تحناوت الحوز. (التفاصيل...)

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار الطاكسي | سائقو طاكسيات يفرضون أسعارا (مزاجية )

سائقو طاكسيات يفرضون أسعارا (مزاجية )

أكدت مصادر "للمساء" أن قطاع سيارات الأجرة بمدينة الدار البيضاء يعيش فوضى عارمة ، و خاصة في ما يتعلق بالأسعار الخيالية التي تفرض على الزبناء بشكل يخالف القانون ، حيث إنهم يفرضون على الزبناء الذين يقتنصونهم بعناية كبيرة ، خاصة بالنسبة إلى الطاكسيات التي يرابط سائقوها أمام المحطات الطرقية ، و محطات القطار ، أسعارا تفوق السعر العادي للرحلة ، حيث يتضاعف أو يزيد بكثير عن قيمته العادية بشكل يرسم حقيقة جشع بعض المهنيين و تجردهم من المسؤولية الملقاة على عاتقهم .
و أضافت المصادر أن هذا الوضع يوضح درجة"التسيب"، حيث إن بعض السائقين يحرصون على اقتناص زبنائهم الذين يتأكدون من أنهم غرباء عن المدينةو بالتالي فهم لن يعرفوا السعر العادي للرحلة ، اعتبارا لأنهم لا يشغلون العداد الأوتماتيكي لمعرفة السعر الحقيقي للرحلة ، و بالتالي فهم يفرضون مبالغ بمزاجية و يكون الزبون مجبرا على أدائه دون نقاش أو رفض ، و الخطير ، تضيف المصادر ذاتها ، أن بعض الضحايا يكونون من السياح الأجانب و هو ما يؤثر على صورة البلد بأكمله صورة هؤلاء المهنيين داخل المدينة .
و أضافت أن مظاهر هذا التسيب تظهر بوضوح أكبر داخل محطة أولاد زيان و محطة القطار المسافرين ، حيث يستغل بعض السائقين حاجة الزبون الملحة إلى سيارة أجرة ، خاصة الغرباء عن المدينة و عليه فهم يفرضون مبالغ على هواهم ، و هو وضع أفرز استياء كبيرا لدى بعض الزبناء ، بل و أيضا بعض المهنيين الشرفاء .
و أضافت المصادر ذاتها أن السلطات المسؤولة مطالبة بتطبيق القانون و التأكد من مدى امتثال السائقين المهنيين للقوانين ، خاصة أن المشكل الذي يتسبب في استمرار هذا الوضع هو عدم تفاعل الزبناء و عدم تقديمهم لشكايات بخصوص ما يتعرضون له لسبب من الأسباب .
و اعتبرت مصادر مهنية أن الجهات المسؤولة تتحمل مسؤولية الفوضى العارمة بقطاع سيارات الأجرة عموما ، ليس فقط بخصوص مدى الإمتثال للقانون من ناحية التسعيرات المفروضة و لكن أيضا في ما يخص هندام بعض السائقين و شكلهم الذي يثير الرعب في نفوس الزبناء ، و كذا عندما يرفضون التوجه نحو وجهة معينة ، و هو ما يجب أن يكون محط اهتمام الجهات المسؤولة لإجبارهم على تطبيق القانون و حرصا على راحة الزبناء

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق