السلامة الطرقية


هذا هو العطاء و التألق في مجال السلامة الطرقية الذي يفتخرُ به أحدهم و هذه هي التجربة التي يُراد تصديرها للخارج

قتيلا وأزيد من ألفي جريح في حوادث السير في ظرف أسبوع لقي 27 شخصا مصرعهم وأصيب 2023 آخرون بجروح، إصابة 68 منهم بليغة، في 1500 (التفاصيل...)

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار الطاكسي | سائقي الطاكسيات الصغيرة أحلامهم تبخرت بأكادير

سائقي الطاكسيات الصغيرة أحلامهم تبخرت بأكادير

للأسف الشديد سائقي سيارات الأجرة الصغيرة بأكادير كل سنة ينتظرون فصل الصيف ليحسنوا دخلهم اليومي ليتكلفوا بها على الديون المتراكمة عليهم بسبب قلة العمل والدخل في شهر رمضان الماضي .
- الكل ينتظر فصل الصيف ليوفر مصاريف الدخول المدرسي وماصاريف عيد الأضحى وإرجاع الديون لأصحابها تبخرت حلم الجميع لقد إنتقل فصل الصيف من مدة تلاثة أشهر: #يوليوز #غشت #سبتمبر إلى 20 يوما فقط من شهر غشت 2018 .قلة الدخل كذلك سببه بعض الشوارع بها أشغال التزفيت وأخرى إختناق تتطلب من السائقين مدة الرحلة ضعف المدة العادية.
قبل هذا الشهر رحلة 15 و20 دقيقة اصبحت 25 و35 دقيقة والسبب هو دخول سيارات العموم القادمة من المدن القريبة التي تعرف حرارة طقس مرتفعة مقارنة مع طقس المدينة المعتدل والذي لايتجاوز في النهار 26 و30 درجة.
هناك كذلك سيارات المهاجرين التي إنظافة إلى السيارات المذكورة وأصبحت المدينة السير فيها لايطاق وبدون مردودية لأصحاب الطاكسيات .
- أرباب سيارات الاجرة هم كذلك يطالبن السائقين بتحسين واجب العمل اليومي ونصف اليومي ( الروسيطة ) كل هذه الضغوط لم تساعد السائقين في التغلب على مشاكلهم المعيشية اليومية .....
لك الله يالسائق المهني ، الظروف لم تساعدك لا من الناحية الاجتماعية ولا المالية ولا المهنية .
أكادير ينقصها شئ لم نعد نعرف ما هو ، هل المسؤولين غير قادرين على تحريك اقتصاد المدينة ، هل المنتخبين المسيربن للاقليم فاشلين هلالاقتصاد المتدهور هو السبب ام ماذا ؟

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك