السلامة الطرقية


وزارة "عمارة" تفتح حركة السير بجميع الطرق التي شهدت اضطرابات

   أفادت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بأن تدخلات فرق التجهيز والنقل تمكنت "في وقت قياسي" من فتح جل الطرق في وجه حركة السير (التفاصيل...)

بوليف: “المغرب مُلتزمٌ بتعزيز السلامة الطرقية لتقليص حوادث السير بالمملكة”

أكد كاتب الدولة المكلف بالنقل محمد نجيب بوليف، أمس الثلاثاء بمراكش، التزام وانخراط المغرب من أجل تعزيز السلامة الطرقية للتقليص من عدد حوادث (التفاصيل...)

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار الطاكسي | دعم الكازوال / 540 مليار سنتيم سنويا تضيع من أصحاب الطاكسيات

دعم الكازوال / 540 مليار سنتيم سنويا تضيع من أصحاب الطاكسيات

في خضم النقاش الدائر بين المهنيين حول ضرورة تفعيل الكازوال المهني وايجاد الاليات الكفيلة بتنزيل اتفاقية دعم الكازوال المهني ونظرا للحيف الذي يعاني منه مهنييو سيارات الاجرة جراء التهاب اسعار المحروقات وانعكاساتها وتاثيرها في تراجع المدخول اليومي لمهني الطاكسيات ومما يزيد الطين بلة هو تملص الحكومة من التزاماتها السابقة المتعلقة بدعم الكازوال المهني ونظرا للخسائر التي يتكبدها مهنيو سيارات الاجرة ففي تدوينة للسيد جمال الساهل نائب الامين العام للفيدرالية الوطنية لمستغلي رخص سيارات الاجرة على حسابه الشخصي في الفايسبوك على ان 540 مليار سنتيم تضيع سنويا من أصحاب الطاكسيات *
بسبب عدم تفعيل الكزوال المهني وبسبب سكوت مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة بالمغرب على حقهم الشرعي وهو الإستفادة من دعم الكزوال المهني( تقريبا 0.50 درهم للتر الواحد) وذلك لأسطول الطاكسيات الذي وصل عدده بالمغرب الى 75 000 رخصة طاكسي مابين الصنف الأول والصنف الثاني.
- كل طاكسي يضيع منه يوميا : 20.00 درهم وهو المبلغ الواجب من الحكومة أن تدعم به مهنيي النقل وإذا احتسبنا 75 ألف سيارة × على 20.00 درهم دعم الكزوال المهني يوميا × على 30 يوم في الشهر × على 12 شهر في السنة يساوي في المجموع مبلغ ضخم جدا يقدر ب 540.000.000 درهم أي (540 مليار سنتيم سنويا)
الآن الحكومة هي المستفيدة من هذا المبلغ لأن المهنيين الحقيقيين الذين لهم الحق في الانتفاضة والاحتجاج هم أصحاب الرخص المهنيين والسائقيين المستغلين سكتوا على حقهم الشرعي .
للأسف الكل يتكل على الاخر والكل ينتظر المعجزة من الحكومة و.......
 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق