السلامة الطرقية


حمير تتسبب في حادثة سير خطيرة بحكامة لسيارة سبرينتير لنقل عمال تطوانيين تابعين لمصنع رونو و...؟!

شهدت اليوم الجمعة 22 ماي الجاري حوالي الساعة 10.30 ليلا الطريق الوطنية الرابطة بين مدينتي تطوان وطنجة، حادثة سير خطيرة، نتج عنها إصابات، إثر اصطدام (التفاصيل...)

انقلاب شاحنة محملة بالطماطم بمدارة ضواحي أكادير يشل حركة المرور

أدى انقلاب شاحنة كبيرة محملة بالطماطم، عشية اليوم الاثنين على مستوى مدارة تمرسيط بأيت ملول، والتي كانت متجهة شمال أكادير، إلى خسائر مادية (التفاصيل...)

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار النقل | الحكومة تُحدد مكان إقامة محطة القطار “فائق السرعة” في أكادير

الحكومة تُحدد مكان إقامة محطة القطار “فائق السرعة” في أكادير

حدد مرسوم حكومي جديد المساحة الأرضية التي تخصصها الدولة لفائدة محطة القطار الخط فائق السرعة في مدينة أكادير.

وصدر مرسوم رقم 2.20.319 يقضي بضم قطعة أرضية من ملك الدولة الخاص إلى ملكها العمومي، تقع بالحي المحمدي بأكادير قصد بناء محطة القطار الخط فائق السرعة (البراق) بين مراكش وأكادير بعمالة أكادير-إداوتنان.

وأشار المرسوم، الصادر في العدد الأخير للجريدة الرسمية، إلى أن المساحة الأرضية توضع تحت تصرف المكتب الوطني للسكك الحديدية، ومساحتها الإجمالية 16 هكتاراً و38 آرا و26 سنتياراً، الواقعة بالحي المحمدي بأكادير والمرسومة حدودها بلون أحمر.

وكانت الحكومة شرعت في نزع ملكية الأراضي لفائدة الخط السككي المرتقب، وذلك بعدما كان الملك محمد السادس دعا إلى ذلك المشروع في خطاب الذكرى الـ44 لحدث المسيرة الخضراء.

الملك محمد السادس وجه الحكومة إلى التفكير بكل جدية في ربط مراكش وأكادير بخط السكة الحديدية، في انتظار توسيعه إلى باقي الجهات الجنوبية، ودعم شبكة الطرق بالطريق السريع بين أكادير والداخلة.

وأشار الملك إلى أن هذا “الخط السككي الجديد سيُساهم في فك العزلة عن هذه المناطق، وفي النهوض بالتنمية، وتحريك الاقتصاد، لاسيما في مجال نقل الأشخاص والبضائع، ودعم التصدير والسياحة، وغيرها من الأنشطة الاقتصادية”.

كما اعتبر الملك محمد السادس أن “هذا الخط سيشكل رافعة لخلق العديد من فرص الشغل، ليس فقط في جهة سوس، وإنما أيضاً في جميع المناطق المجاورة”، مشدداً على أن “جهة سوس – ماسة يجب أن تكون مركزاً اقتصادياً يربط شمال المغرب بجنوبه، من طنجة شمالاً، ووجدة شرقاً، إلى أقاليمنا الصحراوية”.

وأكد الخطاب الملكي أيضاً على ضرورة أن يكون المغرب قائماً على جهات منسجمة ومتكاملة، تستفيد على قدم المساواة من البنيات التحتية، ومن المشاريع الكبرى التي ينبغي أن تعود بالخير على كل الجهات.

ولم تكشف الحكومة بعد تفاصيل مشروع الخط فائق السرعة الجديد، كما لم تضع بعد جدولة زمنية للشروع في أشغاله أو كلفته التقديرية، وما إذا كانت ستلجأ إلى دول صديقة للمشاركة بقروض ومنح كما جرى الأمر بالنسبة لقطار “البراق” الذي يربط طنجة بالدار البيضاء، والذي لقي نجاحاً كبيراً.

وجرى الحديث، منذ أشهر، عن تنافس بين الصين وفرنسا للحصول على صفقة هذا الخطط السككي؛ لكن مصادر رجحت تولي فرنسا مشروع القطار “مراكش – أكادير”، على غرار خط الدار البيضاء طنجة الذي مولته باريس بنسبة 51 في المائة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

نشرة الأخبار


مباشرة على طاكسي بريس على الساعة الثامنة مساءا من يوم الجمعة 29 ماي 2020 حول موضوع رد وزارة الداخلية على السباعية سابقا والخماسية حاليا بخصوص لكريمة

في إطار مساهمة جريدة طاكسي بريس في تنوير مهنيي سيارات الأجرة بخطورة فيروس كورونا المستجد على السلامة والصحة العامة ونظرا للتداعيات الصحية و الاجتماعية والاقتصادية

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق