النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار النقل | تمديد حالة الطوارئ الصحيّة يدفع "لارام" إلى إلغاء رحلات جويّة

تمديد حالة الطوارئ الصحيّة يدفع "لارام" إلى إلغاء رحلات جويّة

ألغت شركة الخطوط الملكيّة المغربية عدداً من الرّحلات المخصّصة لنقل مغاربة الخارج والعالقين؛ وذلك بعد الفتح الجزئي للمجال الجوّي أمام حركية الطّيران، بحيث تزامنت هذه الخطوة مع إعلان الحكومة تمديد حالة الطّوارئ الصّحية في البلاد.

وتفاجأ عدد من المغاربة بإلغاء حجوزاتهم في آخر لحظة بعدما استنفدوا كلّ مراحل السّفر من الحجز الإلكتروني والتسجيل، قبل أن يتمّ إخبارهم عبر رسالة بإلغاء رحلاتهم الجوّية.

وقامت الخطوط الملكية الجويّة، للمرة الثّانية، بإلغاء رحلة كانت مقرّرة أن تنطلق من مطار الدّار البيضاء الدولي إلى العاصمة الروسية موسكو.

كما قامت الخطوط الملكية المغربية بتقليص عدد الرّحلات التي تقلّ المغاربة من إسطنبول إلى الدّار البيضاء بمعدّل ثلاث رحلات خلال هذا الشّهر، وذلك أيام 16 و23 و30 غشت الجاري.

وقال مصدر مقرّب من شركة الخطوط الملكية الجوّية إنّ "عددا من الشّركات برمجت رحلات منتظمة إلى المغرب قبل قرار إعلان تمديد حالة الطّوارئ، بحيث كانت تعوّل على تاريخ 10 غشت لتستأنف رحلاتها بشكل طبيعي؛ غير أنّ السّلطات قامت بالتمديد".

وأوضح المصدر ذاته أنّه لا يمكن تشغيل رحلات منتظمة في ظلّ استمرار إغلاق الحدود الجوّية، مشيراً إلى أنّ "الخطوط برمجت رحلات استثنائية خاصّة، ولن تشملَ جميع الخطوط المنتظمة".

وشدّد المصدر ذاته على أنّ "الرّحلات الاستثنائية التي تهمّ الدّول الكبرى ستظلّ مستمرة، بينما سيكون هناك تقليص لبعض الخطوط وإلغاء أخرى؛ وذلك في ظلّ استمرار حالة الطّوارئ الصّحية".

وزاد المصدر ذاته: "سنعمل على تكثيف الرّحلات الجوية الاستثنائية حتّى تشمل أكبر عدد ممكن من المسافرين".

ومع إعلان تمديد حالة الطّوارئ الصّحية في البلاد، تتجّه شركة الخطوط الملكية الجويّة إلى مراجعة اللوّائح الخاصّة بالوجهات الدّولية، بحيث إنّه أمام الحدود المغلقة سيتمّ تشغيل فقط الرّحلات الخاصة كما كان عليه الحالُ في الشّهرين الماضيين، في انتظار تاريخ إعلان انتهاء الطّوارئ في البلاد.

وعلى الرّغم من التفعيل الجزئي لحركية الطّيران فإن عددا من المغاربة العالقين لم يتمكّنوا من حجز تذاكر السّفر للعودة إلى الوطن، بسبب الإقبال الكبير الذي كان على التّذاكر، وعدم توفّر البعض على الموارد المالية الضّرورية لضمان مستلزمات السّفر، لتفتح بذلك معاناة إضافية لهؤلاء العالقين.

وكانت شركة الخطوط الملكية الجوية تنتظر تاريخ 10 غشت لتفعيل رحلاتها التّجارية، إلا أنّ تمديد الحكومة حالة الطّوارئ في البلاد دفع النّاقل الوطني إلى تغيير برمجة عدد من الرّحلات، كما قامت الشركة بإلغاء عدد من الخطوط وتقليص خطوط أخرى بسبب "الطّوارئ".

وما زالَ آلاف المغاربة ينتظرون قراراً "مركزياً" يزيد من عدد الرّحلات الجوّية التي أعلنتها السّلطات المغربية في وقتٍ سابق، خاصة أنّ هناك ضغطاً كبيراً على المواقع الإلكترونية المخصّصة لبيع التّذاكر ووكالات الأسفار التي تسهر على ضمان ظروف العودة إلى أرض الوطن.

وحصرَت الحكومة السفرَ بالنسبة إلى المواطنين المغاربة والأجانب المقيمين في المغرب الراغبين في العودة إلى المملكة أو مغادرتها، عبر ناقلتيْن جوّيتين فقط، هما "الخطوط الملكية المغربية" و"العربية للطيران".

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

نشرة الأخبار


هل النضال بالفايسبوك ينوب عن النضال الميداني (الكودرون) بقطاع الطاكسيات ؟

  يعتبر العمل النقابي بشكل عام ضرورة ملحة ونتيجة طبيعية لظروف مادية ومعنوية ومستوى اجتماعي معين يوفر أرضية مشتركة لتحقيق تلك الحقوق المادية والمعنوية والعمل النقابي

ضيف طاكسي بريس


سنتان ونصف لشيفور " طاكسي صغير " بالصويرة امتهن الوساطة في الدعارة في زمن كورونا

قضت الغرفة الجنحية التلبسبة بالمحكمة الإبتدائية بالصويرة، مطلع الأسبوع الماضي، بسنتين ونصف في قضية سائق "الطاكسي" من الصنف الثاني، من أجل الوساطة في

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق