السلامة الطرقية


في اليوم الوطني للسلامة الطرقية.. التزام السائقين والراجلين بقواعد المرور خيط ناظم لأسس احترام الحق في الحياة

بين احترام قوانين المرور المنوط بالسائقين والالتزام بضوابط السير والجولان الملزمة للراجلين، خيط رفيع ناظم لأسس السلامة الطرقية التي يتعين ترسيخ ثقافتها ضمن (التفاصيل...)

حوادث السير في المملكة .. رهان على التربية لتحقيق السلامة الطرقية

تراهن اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، هذه السنة، على التربية كعنصر أساسي لتحسين مستوى السلامة الطرقية في المغرب، في ظلّ استمرار حصْد (التفاصيل...)

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | أخبار النقل | شركة النقل العمومي بمكناس تتابع قضائيا سائقا تسبب في إضرام النار بحافلة‎

شركة النقل العمومي بمكناس تتابع قضائيا سائقا تسبب في إضرام النار بحافلة‎

علمت هبة بريس من مصادرها الخاصة أن سائق إحدى الحافلات تسبب صبيحة يوم الإثنين 12/2/2018 في اشتعال النيران بحافلة جديدة للنقل الحضري كانت في طريقها بين مدينة مكناس وجماعة الدخيسة مما تسبب في خسائر مادية جسيمة للشركة نتيجة إهماله المهني وعدم تقيده بقواعد السياقة التي زودته بها الشركة خلال التكوينات المتعددة التي يتلقاها سائقو الشركة ومن بينهم هذا السائق .
 
ويتجلى الخطأ الجسيم الذي ارتكبه السائق في عدم تشغيله للزر الخاص بالفرامل , الشيء الذي أدى إلى اشتداد احتكاك العجلات وتصاعد حرارتها وبالتالي نشوب ألسنة النيران التي التهمت حافلة جديدة وذلك حسب ما تثبته التسجيلات المتوفرة .
 
وقد قد قامت الشركة فور علمها بالحادث بالمتعين حيث تأكدت من عدم وجود أية إصابات بين ركاب الحافلة ومن تم قامت بإيداع شكاية لدى المصالح المختصة قصد متابعة هذا السائق المتهور قضائيا حيث كاد أن يتسبب في إزهاق أرواح الركاب لولا الألطاف الإلهية بالإضافة إلى إلحاقه خسائر فادحة بالشركة التي فقدت حافلة جديدة من أسطولها .
 
وعلى الرغم من استعمال قنينات إطفاء الحريق المتواجدة على متن الحافلة , لم تمكن هذه الأخيرة من إخماد الحريق لكون خزانات الوقود كانت ممتلئة عن آخرها بما يناهز 200 لترمن الوقود بما أن الحادث حصل في مطلع الصباح .كما أن تأخر وصول الوقاية المدنية ساهم في احتراق الحافلة بالكامل .

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق