السلامة الطرقية


النقل المزدوج يرفض مواصلة الرحلة نحو أزيغمت مطالبا بتهيئة عقبة تقض مضجعهم

 إحتج عشرات من أصحاب النقل المزدوج والنقل الخاص من إكمال الطريق نحو دواوير أزيغيمت ،مطالبين بتهييء مقطع طرقي صعب عبارة عن عقبة وسط فج (التفاصيل...)

الجمعية الوطنية للنقل والسلامة الطرقية تشارك في جائزة المجتمع المدني في دورتها الرابعة "2020"

  كانت هي المبادرة التي شاركت بها الجمعية الوطنية للنقل والسلامة الطرقية في "جائزة المجتمع المدني في دورتها الرابعة 2020" والتي تنظمها وزارة الدولة المكلفة بحقوق (التفاصيل...)

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | نشرة الأخبار | هل الهيئات الممثلة لقطاع الطاكسيات مستعدة للعمل الوحدوي والمشترك كمقدمة للضغط لانهاء حالة الفوضى التي تعم القطاع ؟

هل الهيئات الممثلة لقطاع الطاكسيات مستعدة للعمل الوحدوي والمشترك كمقدمة للضغط لانهاء حالة الفوضى التي تعم القطاع ؟

يقدم النقل بواسطة سيارات الأجرة خدمات بالغة الأهمية حيث يؤمن النقل والتنقل لشرائح واسعة من المواطنات والمواطنين ويساهم في الدورة الاقتصادية حيث يضخ في ميزانية الدولة مبالغ مالية  مهمة ومن الناحية الاجتماعية فإن أسطول سيارات الأجرة يوفر الشغل لفئة عريضة من السائقين المهنيين والمستغلين برغم من أن القطاع يصنف ضمن القطاعات غير المهيكلة التي تعيش حالة من الفوضى والارتجال مما يجعله مرتعا لمختلف المشاكل والإشكاليات والتعقيدات و والاختلالات ومجالا خصبا لاقتصاد الريع والامتياز سيما في ظل غياب قانون مؤطر ومنظم ومهيكل للقطاع يحدد الحقوق والواجبات ويضمن استقرار الشغل واستمراريته ويحقق الحماية الاجتماعية والعدالة الاجتماعية والعيش الكريم ويقطع مع اقتصاد الريع والامتياز ويضمن تكافؤ الفرص والإنصاف والمساواة كمقدمة للنهوض بالأوضاع المهنية والاجتماعية والاقتصادية لمهنيي سيارات الأجرة الذين يعيشون اليوم نتيجة الاكراهات السالفة الذكر وضعية مزرية في زمن الجائحة التي عرت على هشاشة الشغل بالقطاع وزادت من حدة المشاكل والتعقيدات التي يتخبط فيها جميع أطراف قطاع سيارات الأجرة رغم تفاوت التقديرات بين الهيئات النقابية والجمعوية الممثلة للقطاع في تحديد من يتحمل الجزء الأكبر من الضرر لكن الأكيد أن جميع أطراف سيارة الأجرة طالهم الضرر وان كان بدرجات متفاوتة مما يطرح استعجاليه وانية مطلب إصلاح القطاع وهيكلته وتنظيمه كخيار استراتيجي لا محيد عنه لإنهاء حالة الفوضى والارتجال وسد الباب على المضاربين والسماسرة كيفما كان لونهم وهنا نتساءل عن مدى توفر الإرادة السياسية لدى الحكومة لإخراج القطاع من براثين الفوضى وعدم الاستقرار والهشاشة وأيضا يساءل الهيئات النقابية والجمعوية الممثلة لقطاع سيارات الأجرة عن مدى استعدادها لتخلي عن التشرذم والتفرقة والتخاصم والمبادرة من اجل جمع الشمل والشتات والتأسيس للعمل المشترك والوحدوي المبادر والجاد و الهادف والمبني على برنامج محدد في الأهداف والزمن متوافق عليه بين الجسم النقابي و الجمعوي الممثل للقطاع للضغط على الأطراف الحكومية لوضع حد نهائي للوضعية التي تتخبط فيها جميع أطراف قطاع سيارات الأجرة 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

نشرة الأخبار


هل النضال بالفايسبوك ينوب عن النضال الميداني (الكودرون) بقطاع الطاكسيات ؟

  يعتبر العمل النقابي بشكل عام ضرورة ملحة ونتيجة طبيعية لظروف مادية ومعنوية ومستوى اجتماعي معين يوفر أرضية مشتركة لتحقيق تلك الحقوق المادية والمعنوية والعمل النقابي

ضيف طاكسي بريس


سنتان ونصف لشيفور " طاكسي صغير " بالصويرة امتهن الوساطة في الدعارة في زمن كورونا

قضت الغرفة الجنحية التلبسبة بالمحكمة الإبتدائية بالصويرة، مطلع الأسبوع الماضي، بسنتين ونصف في قضية سائق "الطاكسي" من الصنف الثاني، من أجل الوساطة في

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق