السلامة الطرقية


توقيف عشريني متورط في ارتكاب جريمة قتل عن طريق الدهس بطنجة

أوقفت مساء اليوم الثلاثاء 17 نونبر الجاري ، فرقة الابحاث للشرطة القضائية بمنطقة أمن بني مكادة بمدينة طنجة ، شخص مبحوث عنه لتورطه (التفاصيل...)

سقوط مدوي لسيارة (4*4) وسط البحر في مشهد ناذر

ذكر مصدر اعلامي ، بأن سيارة رباعية الدفع من النوع “تيكوان ” سقطت وسط بحر “أكادير ويل” قرب شاطئ أفتاس بمنطقة ميراللفت التابعة (التفاصيل...)

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | نشرة الأخبار | لماذا كيطبق القانون على الطاكسيات بخصوص احترام تقليص الركاب وكتسثنى حافلات النقل العمومي من ذلك ؟

لماذا كيطبق القانون على الطاكسيات بخصوص احترام تقليص الركاب وكتسثنى حافلات النقل العمومي من ذلك ؟

يعيش مهنيو سيارات الأجرة محنة حقيقية في زمن الجائحة وحالة من التذمر والاستياء جراء تراجع عائداتهم اليومية مقارنة مع الالتزامات المادية الملقاة على عاتقهم وبالنظر إلى التداعيات الاجتماعية والمهنية والاقتصادية لفيروس كورونا والانعكاسات السلبية للإجراءات المتعلقة بتقليص الطاقة الاستيعابية إلى ثلاثة (03) أشخاص عوض ستة (06)أشخاص المعمول بها في الحالة العادية على الوضعية الاجتماعية والاقتصادية لمهنيي سيارات الأجرة سيما في ظل غياب أي دعم مادي يعوضهم عن الخسائر الفادحة التي يتكبدونها يوميا أو اتخاذ الجهات الحكومية المعنية بقطاع سيارات الأجرة لإجراءات وتدابير جديدة للحد من الآثار السلبية لتقليص عدد الركاب سيما و أن شرائح اجتماعية عريضة من المواطنات والمواطنين  يعتمدون على هذه الوسيلة يوميا للتنقل صوب مقرات عملهم ولا يحتملون أية زيادات في التسعيرة وأمام هذه الوضعية وبالنظر إلى أهمية التزام سيارات الأجرة وباقي وسانل النقل العمومي بتقليص الطاقة الاستيعابية والتقييد بالإجراءات المعتمدة للوقاية من تفشي وباء كورونا كالتعقيم على مدار الساعة وارتداء الكمامة والتباعد.

لكن الملاحظ أن العديد من وسائل النقل العمومي لا تحترم هذه الإجراءات وتعمل في ظروف يمكن أن تساعد على تفشي الوباء ولا تخضع للمراقبة حيث تمر حافلات النقل الحضري مكدسة بالركاب أمام السدود القضائية المحدثة للمراقبة  ولا من يحرك ساكنا في حين يعتبر مهنيو سيارات الأجرة أنهم يخضعون للمراقبة الصارمة وتفعيل المتابعة في حقهم وعلى سبيل المثال لا الحصر حالات إيقاف سيارات الأجرة وهي تنقل أربعة أشخاص حيث يتم تحرير محضر وإدخال السيارة إلى المحجز في حين تعمل باقي وسائل النقل العمومي بكل أريحية ولا يتم تفعيل المتابعة وترتيب الآثار القانونية في حق المخالفين للإجراءات والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد الأمر الذي جعل المهنيين يشتكون من عدم المساواة أمام القانون والتمييز الذي يطالهم ويستهدفهم وبالنظر إلى المعاناة الاجتماعية والآثار السلبية لإدخال سيارة الأجرة إلى المحجز على المهني الذي يعاني أصلا من أثار الركود الاقتصادي وتراجع المدخول اليومي للمهني الذي يحتاج إلى التدخل الفوري لإنقاذه من العطالة والهشاشة الاجتماعية والفوضى التي يتخبط فيها القطاع.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

نشرة الأخبار


علاش النقابات والجمعيات ديال الطاكسيات كدافع على الشيفورات والمستغلين في الوقت ذاته ؟

لا احد من مهنيي سيارات الأجرة بصنفيها يجادل في أهمية العمل النقابي والجمعوي الجاد في الدفاع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والملتزم بالحماية

ضيف طاكسي بريس


سنتان ونصف لشيفور " طاكسي صغير " بالصويرة امتهن الوساطة في الدعارة في زمن كورونا

قضت الغرفة الجنحية التلبسبة بالمحكمة الإبتدائية بالصويرة، مطلع الأسبوع الماضي، بسنتين ونصف في قضية سائق "الطاكسي" من الصنف الثاني، من أجل الوساطة في

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق