السلامة الطرقية


توقيف عشريني متورط في ارتكاب جريمة قتل عن طريق الدهس بطنجة

أوقفت مساء اليوم الثلاثاء 17 نونبر الجاري ، فرقة الابحاث للشرطة القضائية بمنطقة أمن بني مكادة بمدينة طنجة ، شخص مبحوث عنه لتورطه (التفاصيل...)

سقوط مدوي لسيارة (4*4) وسط البحر في مشهد ناذر

ذكر مصدر اعلامي ، بأن سيارة رباعية الدفع من النوع “تيكوان ” سقطت وسط بحر “أكادير ويل” قرب شاطئ أفتاس بمنطقة ميراللفت التابعة (التفاصيل...)

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | نشرة الأخبار | عزوف المواطنات و المواطنين عن "الطاكسي" بسبب ارتفاع الثمن وإقبال على حافلات النقل الحضري

عزوف المواطنات و المواطنين عن "الطاكسي" بسبب ارتفاع الثمن وإقبال على حافلات النقل الحضري

في ظل جائحة كورونا التي ضربت بلادنا منذ شهر مارس المنصرم والتي لازالت ترخي بظلالها يعاني مستعملو وسائل النقل العمومي الذين تضطرهم لقمة العيش وقضاء مأربهم اليومية التنقل لمسافات بعيدة عبر وسائل النقل العمومي الأمر الذي ينعكس على جيوب المواطنين والمواطنات حيث أصبحت خدمة النقل من بين الخدمات التي تثقل كاهل المواطنات والمواطنين داخل المدن وبين المدن والنواحي.

وإذا كان مهنيو النقل عبر سيارات الأجرة قد عانوا بدورهم من التداعيات الاجتماعية والمهنية والاقتصادية وتراجعت عائداتهم اليومية في زمن الجائحة مقارنة مع الحالة العادية بسبب قلة الرواج وتقييد حركة تنقل المواطنات والمواطنين وتراكم الديون المتعلقة ب (واجب كراء الماذونية وأقساط التامين وأقساط القروض البنكية المتعلقة بتجديد المركبات والضريبة على التوقف ) و الناجمة عن التوقيف الإجباري عن العمل خلال فترة الحجر الصحي وتقليص عدد الركاب الأمر الذي انعكس أيضا على المواطنات والمواطنين الذين أصبحوا يواجهون عدة صعوبات وعراقيل في زمن الجائحة حيث المعاناة مع ارتفاع التسعيرة المطبقة من طرف أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة مما يجعل تحملها من الشرائح الاجتماعية التي تعتمد على هذه الوسيلة للتنقل إلى مقرات عملها أو لقضاء مأربها المختلفة نظرا لمحدودية قدرتهم الشرائية بالنظر إلى أن أغلبية المواطنات والمواطنين من ذوي الدخل المحدود فإنهم أصبحوا مضطرين إلى البحث عن وسائل متاحة فوجدوا ضالتهم في حافلات النقل الحضري التي أثمنتها مناسبة  وتتماشى وقدرتهم المالية وبالنظر إلى أن شركات النقل الحضري فطنت إلى أهمية تجديد الأسطول وإرضاء الزبناء على مستوى الخدمات المقدمة سيما بخصوص ربح الوقت واقتصاد المال و التنقل لقضاء الأغراض بأسعار منخفضة

هذا الواقع الشائك الناجم عن الجائحة التي كبدت مهنيي سيارات الأجرة الكبيرة خسائر فادحة جراء تقليص عدد الركاب إلى ثلاثة أشخاص عوض ستة أشخاص المعمول بها في الحالة العادية وتقييد حركة النقل والتنقل إعمالا للتدابير الاحترازية  والوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد ولمواجهة هذا الواقع اضطر مهنيو سيارات الأجرة إلى فرض تسعيرة جديدة  لا تتناسب مع دخل المواطنات والمواطنين المحدود مما نجم عنه حالة من الاستياء والتذمر من غلاء الأسعار المفروضة من طرف أصحاب الطاكسيات 

هذه الوضعية المستجدة في زمن الكورونا تتطلب من مهنيي سيارات الأجرة الكبيرة إعادة النظر في الأسعار للحفاظ على زبناء الطاكسي الكبير وذلك عبر المطالبة بتدخل الجهات الحكومية المعنية بالنقل عبر سيارات الأجرة من اجل اتخاذ تدابير لتعويض المهنيين عن الخسائر آو التخفيف عن المواطنات والمواطنين كما أن هذه الوضعية تسائل الهيئات النقابية والجمعوية الممثلة لقطاع سيارات الأجرة عن دورها في حماية الحقوق الاجتماعية والمهنية والاقتصادية لمهنيي سيارات الأجرة  

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

نشرة الأخبار


علاش النقابات والجمعيات ديال الطاكسيات كدافع على الشيفورات والمستغلين في الوقت ذاته ؟

لا احد من مهنيي سيارات الأجرة بصنفيها يجادل في أهمية العمل النقابي والجمعوي الجاد في الدفاع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والملتزم بالحماية

ضيف طاكسي بريس


سنتان ونصف لشيفور " طاكسي صغير " بالصويرة امتهن الوساطة في الدعارة في زمن كورونا

قضت الغرفة الجنحية التلبسبة بالمحكمة الإبتدائية بالصويرة، مطلع الأسبوع الماضي، بسنتين ونصف في قضية سائق "الطاكسي" من الصنف الثاني، من أجل الوساطة في

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق