السلامة الطرقية


توقيف عشريني متورط في ارتكاب جريمة قتل عن طريق الدهس بطنجة

أوقفت مساء اليوم الثلاثاء 17 نونبر الجاري ، فرقة الابحاث للشرطة القضائية بمنطقة أمن بني مكادة بمدينة طنجة ، شخص مبحوث عنه لتورطه (التفاصيل...)

سقوط مدوي لسيارة (4*4) وسط البحر في مشهد ناذر

ذكر مصدر اعلامي ، بأن سيارة رباعية الدفع من النوع “تيكوان ” سقطت وسط بحر “أكادير ويل” قرب شاطئ أفتاس بمنطقة ميراللفت التابعة (التفاصيل...)

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | نشرة الأخبار | علاش المشاكل ما بين طاكسيات المحمدية والدار البيضاء لا تنتهي؟

علاش المشاكل ما بين طاكسيات المحمدية والدار البيضاء لا تنتهي؟

يعيش قطاع سيارات الأجرة بالمحمدية حالة من الغليان والاحتقان الاجتماعي جراء تفعيل سلطات الدار البيضاء للقرار العاملي  رقم 3690 القاضي بإلغاء القرار العاملي رقم203 المعدل للقرار 2907 والذي يؤشر  بالعودة إلى تطبيق الحجز على السيارات التي يخالف سائقوها نقطة الانطلاقة وقد جاء هذا القرار بعد احتجاجات عديدة للمهنيين بالدار البيضاء على ما أسموه بغياب العدالة والإنصاف والمساواة في تطبيق القانون بين عمالات الجهة فسيارات الأجرة ذات الانطلاقة الدار البيضاء يتم معاقبتها وإدخالها للمحجز لمدة شهر عند ضبطها محملة بالركاب وهي قادمة من مدينة برشيد أو مديونة أو غيرها من المدن بينما كانت السلطات بالدار البيضاء عند ضبطها لمخالفي نقطة الانطلاقة من العمالات الأخرى يتم فقط تغريمهم بغرامة مالية قدرها 150 درهما .وقد نوه بعض المهنيين بهذا القرار الذين اعتبروه يشجع  الأطراف النقابية لتحكيم لغة الحوار والعقل والمصلحة العامة والفضلى للمهنيين والتوافق والتراضي والتعايش والتقاسم والتضامن لحماية مصدر عيشهم وتغليب مصلحة المواطنات والمواطنين زبائن سيارات الأجرة ومواجهة التداعيات الاجتماعية والمهنية والاقتصادية في زمن الجائحة بمنهجية التعايش والتفاهم والوحدة من اجل تجاوز لغة التشدد بين نقاط الانطلاقة والابتعاد قدر الإمكان عن التصادم والتخاصم الذي يستغله البعض للاسترزاق في حين اعتبر البعض الأخر من المهنيين أن القرار المذكور سلفا مخالف لمدونة السير ويؤجج الوضع بين المهنيين ذلك ان مدونة السير في تعديلاتها الأخيرة ألغت حجز المركبات وعملت على تعويضها بغرامات جزائية تصالحية  . في خضم هذا التجاذب والتباين بين المهنيين بخصوص عودة سلطات عمالة الدار البيضاء إلى تطبيق بنود الفصل الـ46 من القرار العاملي السابق رقم 2907 المتعلق بشروط استغلال سيارات الأجرة من الصنفين الأول والثاني وتقنين مهنة سياقة سيارة الأجرة. 

هذا وبالنظر لما تعرضت له سيارات الأجرة ذات الانطلاقة المحمدية من محاصرة رجال الأمن الوطني والإدخال إلى المحجز 

رغم البرتوكول الساري المفعول القائم ما بين مهنيي سيارات الأجرة ذات الانطلاقة المحمدية ومهنيي سيارات الأجرة ذات الانطلاقة الدار البيضاء والذي يؤسس للتعايش بين المهنيين ويسد الباب على بعض المسؤولين النقابين الذين يعيشون من الكالة وتغذية الصراعات المجانية بين الانطلاقات المختلفة من اجل الاسترزاق خاصة وان مهنيي سيارات الأجرة ذات الانطلاقة المحمدية لا يقومون بإدخال سيارات الأجرة الوافدة من الدار البيضاء احتراما للتعايش ويرفضون ان يتحول القرار العاملي إلى فخ للتضييق على مهنيي سيارات الأجرة الصنف الأول ذات انطلاقة المحمدية ويهددون بالمعاملة بالمثل ومتهمين بعض المسؤولين النقابين الحاملين للأختام باستغلال العودة الفارغة والاستفادة من العمولات المقدمة من أصحاب الحافلات لتمكينهم من الاستيلاء على زبناء الطاكسي من خلال حرمان سيارات الأجرة من حمل الركاب بدعوى احترام العودة الفارغة ونصب الكالة من اجل المراقبة واعتراض سيارات الأجرة  ونصب أفخاخ لإيقاع بسارات الأجرة ذات الانطلاقة المحمدية لإدخالها للمحجز  كما وقع حاليا

هذه الوضعية المستجدة من شانها تأجيج الصراع بين مهنيي المحمدية و مهنيي الدار البيضاء لذلك على الهيئات النقابية والجمعوية الممثلة لقطاع سيارات الأجرة الاحتكام إلى لغة العقل والمنطق والحوار من اجل المصلحة الفضلى للمهنيين إعمالا للوحدة المهنية والعمل المشترك والمتداخل وتعزيزا لأواصر التضامن والتكافل والتعايش بين الانطلاقتين سيما في زمن الجائحة .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

نشرة الأخبار


علاش النقابات والجمعيات ديال الطاكسيات كدافع على الشيفورات والمستغلين في الوقت ذاته ؟

لا احد من مهنيي سيارات الأجرة بصنفيها يجادل في أهمية العمل النقابي والجمعوي الجاد في الدفاع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والملتزم بالحماية

ضيف طاكسي بريس


سنتان ونصف لشيفور " طاكسي صغير " بالصويرة امتهن الوساطة في الدعارة في زمن كورونا

قضت الغرفة الجنحية التلبسبة بالمحكمة الإبتدائية بالصويرة، مطلع الأسبوع الماضي، بسنتين ونصف في قضية سائق "الطاكسي" من الصنف الثاني، من أجل الوساطة في

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق