السلامة الطرقية


إعجاب واسع بصورة الشرطي الذي ظل ينظم المرور وسط السيول بالبيضاء

أثارت صورة شرطي ظل ينظم حركة المرور بمدينة الدار البيضاء وسط السيول إعجاب المغاربة، حيث نوهوا بهذا الشرطي الذي استمر في تأدية واجبه غير (التفاصيل...)

تفحيط شخص بسيارته يتسبب في الاصطدام بأربع سيارات ويفر الى وجهة مجهولة بالناظور

تسبب تفحيط شخص بسيارته من نوع "ميرسيديس"، في حادثة سير خطيرة بمدخل مدينة الناظور، بعدما أدى عبثه إلى الاصطدام بأربع سيارات أخرى ثم فر إلى (التفاصيل...)

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | نشرة الأخبار | من يحمي مهنيي سيارات الأجرة من جشع بعض أصحاب المأذونيات ؟

من يحمي مهنيي سيارات الأجرة من جشع بعض أصحاب المأذونيات ؟

يعتبر مهنيو سيارات الأجرة بصنفيها مسالة الحصول على رخصة استغلال النقل ( المأذونية) بمثابة حلم يمكن له أن ينقضهم من الاستغلال والعطالة والفقر والبؤس وان كان طرف مهم منهم  ينظرون  إليها على أنها تشجع على استمرار اقتصاد الريع والامتياز والمضاربة وتعميق الفوارق الاجتماعية بين أصحاب الماذونيات والمستغلين لهذه الماذونيات  والسائقين المهنيين الذين يعملون على سيارات الأجرة بصنفيها بالروسيطة في قطاع يعتبر مرتعا للفوضى والارتجالية والعشوائية والحرمان من الحقوق الاجتماعية والاقتصادية كالحق في استقرار العمل واستمراريته والعطل الأسبوعية والسنوية و التغطية الصحية والتقاعد والتعويضات العائلية والتعويض عن العطالة

هذا ويعود تاريخ العمل برخص استغلال النقل الكريمات بالمغرب إلى حقبة الخمسينات من القرن الماضي وتعتبر في نظر  التشريع المغربي بمثابة هبة من الدولة أي امتياز وليست حقا من حقوق المواطنة التي يمكن المطالبة بالتمتع به وفق ضوابط ومعايير شفافة وواضحة حيث انه بعد حصول المغرب على الاستقلال عن فرنسا وفي إطار بناء مجتمع عصري سيما في المدن الكبرى كالدار البيضاء والرباط ومراكش وفاس ولمواجهة الخصاص في النقل المدفوع الأجر لفائدة الخواص بواسطة سيارات الأجرة عمدت السلطات الحاكمة على توزيع الماذونيات في البداية على أعضاء جيش التحرير وكذلك فيما بعد على أعيان المدن وقد استعملت السلطات لمواجهة مرحلة التجاذب السياسي في السبعينات ورقة سلاح رخص استغلال النقل (الماذونيات) وغيرها من رخص الاستغلال ( الثروات الطبيعية والمعدنية ...) لاستمالة شرائح مهمة وأصبحت هذه الفئة الاجتماعية المكونة من الأعيان وكبار الفنانين والمشاهير الرياضيين وبعض رجال الدين ... بالإضافة إلى شريحة من المواطنات والمواطنين الذين حصلوا عليها بسبب العوز التام أو مباشرة خلال الزيارات الملكية لجلالته لأقاليم المملكة من اشد المدافعين عن نظام الماذونيات والإكراميات بعيدا عن مبدأ تكافؤ الفرص والمساواة هذا و تتمتع هذه الشرائح بفوائد هذه الإكراميات على حساب مهنيي سيارات الأجرة سواء كانوا مستغلين أو سائقين مهنيين والغريب في الأمر أن هذه الرخص التي منحت لهذه الشرائح وفي انتهاك سافر لظهير تنزيلها أصبحت قابلة للتجديد التلقائي و لا يمكن أن تسحب من صاحبها كما يمكنه كرائها أو تفويتها أو توريثها أو بيعها دون أن تحرك الجهات المسؤولة ساكنا هذا وتجدر الإشارة إلى أن بعض المهنيين بدورهم استفادوا من الحصول على الماذونيات في إطار الكوطا التي كانت تخصص للعمالات وتحدد نسبة لفائدة مهنيي سيارات الأجرة وحسب معايير الاقدمية والأحقية المهنية كان العمال والولاة يوزعون هذه الماذونيات على السائقين المستحقين

واليوم وبالنظر إلى المعاناة التي يعيشها مهنيو سيارات الأجرة جراء هذه الماذونيات التي تجعل من السائقين والمستغلين تحت رحمة أصحاب  هذه الامتيازات والذي يقتنصون الفرص لاسترجاع ماذونياتهم وتفويتها من جديد لمن يدفع لهم أكثر مما يجعل المستغلين لهذه الماذونيات مجبرين على ترضية خواطر أصحاب الكريمات  أما السائقين فلا  يمكن لهم  أن يحلموا  يوما ما أن يصبحوا مالكين لسيارات الأجرة ويشتغلون لحسابهم الخاص بالنظر إلى هذا الواقع المعقد والغير منصف لهم وبالتالي على الجهات الحكومية المعنية بقطاع الطاكسي الاسراع في إخراج القطاع من حالة الفوضى والارتجالية و العمل على إخراج قانون منظم ومهيكل للقطاع ويحسم مع استمرار اقتصاد الريع والامتياز ويمكن المهنيين من حقوقهم الاجتماعية والاقتصادية والعدالة الاجتماعية والمساواة وتكافؤ الفرص والعيش الكريم .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

نشرة الأخبار


طاكسي بريس تثمن التدخل الحازم لقواتنا المسلحة الملكية وتعبر عن دعمها الكامل لقواتنا المسلحة وتنديدها بشدة باستفزازات عصابة البوليساريو ورفضها لاي مساس بوحدتنا الترابية

تتابع جريدة طاكسي بريس عن كثب، التطورات الجارية في المعبر الحدودي الكركرات بالصحراء المغربية، بعد أسابيع من المناوشات والاستفزازات التي قامت بها

ضيف طاكسي بريس


سنتان ونصف لشيفور " طاكسي صغير " بالصويرة امتهن الوساطة في الدعارة في زمن كورونا

قضت الغرفة الجنحية التلبسبة بالمحكمة الإبتدائية بالصويرة، مطلع الأسبوع الماضي، بسنتين ونصف في قضية سائق "الطاكسي" من الصنف الثاني، من أجل الوساطة في

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق