السلامة الطرقية


في اليوم الوطني للسلامة الطرقية.. التزام السائقين والراجلين بقواعد المرور خيط ناظم لأسس احترام الحق في الحياة

بين احترام قوانين المرور المنوط بالسائقين والالتزام بضوابط السير والجولان الملزمة للراجلين، خيط رفيع ناظم لأسس السلامة الطرقية التي يتعين ترسيخ ثقافتها ضمن (التفاصيل...)

حوادث السير في المملكة .. رهان على التربية لتحقيق السلامة الطرقية

تراهن اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، هذه السنة، على التربية كعنصر أساسي لتحسين مستوى السلامة الطرقية في المغرب، في ظلّ استمرار حصْد (التفاصيل...)

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | آخر المستجدات | قناطر بسيدي سليمان تهدد سلامة المواطنين

قناطر بسيدي سليمان تهدد سلامة المواطنين

باتت وضعية القناطر بسيدي سليمان تهدد سلامة المواطنين أمام صمت السلطات الإقليمية ومصالح وزارة التجهيز و النقل إثر التآكل الذي أصاب العديد من هاته القناطر خاصة على مستوى الجسر الحديدي الرابط بين حي أولاد مالك وشارع محمد الخامس على مستوى المسجد الكبير, بعدما تعرضت أساسات القنطرة و جنباتها الوقائية للضرر و الصدأ و الإتلاف بفعل الفياضانات السابقة و عمليات السرقة التي تعرضت لها القضبان الحديدية بالجنابات الوقائية للجسر الذي يعود تاريخ تأسيسه لبداية السبعينيات من القرن الماضي في ظل غياب عمليات الصيانة المفروض إنجازها من قبل الجماعة الحضرية لسيدي سليمان التي يرأس مجلسها الجماعي البرلماني محمد الحفياني المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية . الأمر ذاته تم تسجيله بالنسبة إلى الحاجز الوقائي بالسنبة للقنطرة الرئيسية الموجودة بشارع الحسن الثاني على مستوى الطريق الوطنية رقم 04 وفق ما عاينت ذلك الأخبار و التي تربط الظفة الغربية للمدينة بالظفة الشرقية وتعرف حركة سير كثيفة بفعل أهمية المحور الطرقي حيث إلتزمت السلطات الإقليمية ومندوبية وزارة التجهيز والنقل وكذا المجلس الجماعي و المصالح الأمنية الصمت عن عملية سرقة الحديد التي باتت تتعرض لها بشكل كبير أجزاء من جنبات قنطرة الحسن الثاني وهي قضبان الحديدية التي يتم بيعها في سوق الخردة و المتلاشيات الموجودة بحي أولاد مال قرب المقبرة الإسلامية الشيئ الذي أضحى يهدد سلامة المارة من المواطنين و تلاميذ المؤسسات التعليمية (مدرسة محمد السادس نموذجا) في ظل الوضعية الكارثية التي أصبحت عليها وضعية الطريق القنطرة الموجودة بمنطقة أولاد أزيد على جنبات ضفاف واد بهت وكذا حجم الإهتزازات المسجلة أثناء عبور السيارات و الشاحنات في الوقت الذي تشهد القنطرة نفسها حركية كثيفة من قبل الشاحنات من الحجم الكبير ناهيك عن ظهور مجموعة من العيوب التقنية بالقنطرة المذكورة خاصة تلك المتعلقة ب التوسعات المشتركة JOINT DE DILATATION دون تسجيل أي تدخل من قبل عامل الإقليم عبد المجيد الكياك في إستنفار المصالح الخارجية و التقنية التابعة لمصالح العمالة ووزارة التجهيز لتقييم وضعية هاته القناطر وحجم الضرر الذي لحقها و إيجاد السبل الكفيلة بتخصيص الغلاف المالي اللازم لإصلاحها بعدما باتت ميزانية المجلس الإقليمي و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مرصودة بشكل لافت للجماعات الموالية لـ ال الراضي أمام عدم الإهتمام الذي بات يبديه رئيس الجماعة محمد الحفياني مع الموضوع .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق