النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | السلامة الطرقية | عيوب تقنية خطيرة تهدد سلامة مستعملي الطريق الوطنية

عيوب تقنية خطيرة تهدد سلامة مستعملي الطريق الوطنية

نبهت رابطة الدفاع عن حقوق المستهلك إلى عيوب تقنية خطيرة، تهدد سلامة مستعملي الطريق الوطنية رقم 16 الرابطة بين طنجة والقصر الصغير، حيث تم إعادة تأهيلها على مسافة 25 كيلومترا، وذلك بإضافة طبقة جديدة لمادة “الزفت” فوق الطبقة المتهالكة دون إزالة هذه الأخيرة. ودعت الرابطة الحقوقية الجهات المسوؤولة إلى تدارك هذه الاختلالات قبل فوات الأوان، واحترام معايير السلامة لتلافي الأخطار المحدقة بأصحاب العربات والركاب.

وفي الوقت الذي وصلت أشغال إنجاز مشروع الطريق الوطنية إلى مراحلها النهائية، فإن مستعملي الطريق يضعون أيديهم على قلوبهم أثناء رحلات سفرهم ذهابا وإيابا، وذلك بسبب ارتفاع سمك سمك  قارعة الطريق، والتي تتجاوز 15 سنتيمترا في بعض المحاور

واعتبرت رابطة الدفاع عن حقوق المستهلك بطنجة، أن العيوب المذكورة على حواشي الطريق من الجانبين، تشكل خطرا حقيقيا على حركة السير والجولان، إذ أن أي انزياح اضطراري عن الطريق أو محاولة توقف مفاجئة، ستلحق بالعربات أضرارا مادية، ولو كانت لا تتجاوز معدل سرعتها  60 كيلومترا في الساعة، في حين قد تتسبب في حوادث خطيرة لو كان معدل السرعة أكبر من ذلك.

ويعود سبب هذه العيوب الخطيرة إلى عدم قيام المقاولة النائلة لصفقة تأهيل طريق القصر الصغير، إزالة الطبقة المتهالكة من الزفت قبل وضع البذلة الجديدة، وأيضا عدم تهيئة رصيف مواز يقلص سمك علو الطريق، حيث إن عملية التوقف العادية للسيارات ستتسبب في تآكل الإطار المطاطي للعجلات، وقد تؤدي إلى انفجارها بسبب الحواشي الجانبية الحادة.

كما سجلت نفس الهيئة المدنية، خيبة أمل ساكنة إقليم فحص أنجرة ومدينة الفنيدق، الذين يستعملون نفس الطريق في رحلاتهم اليومية إلى مدينة طنجة، في عدم توسعة الطريق بعدما تم الاحتفاظ بنفس العرض، والذي يسمح بمرور عربة واحدة فقط في كل اتجاه.

يذكر أن الطريق الوطنية رقم  16 تشهد حركة سير دؤوبة لوسائل النقل، وتعرف ارتفاعا ملحوظا في فصل الصيف وأيام العطل الأسبوعية، حيث أصبحت الطريق المذكورة تحتاج إلى توسعة لتفادي الازدحام والاختناق المروري.


.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق