ترقبوا على المباشر يوم الخميس 01 يوليوز 2021 على الساعة 21:30 مساء حلقة جديدة من برنامج الحقيقة في 120 دقيقة مع المهنيين حول “علاقة مهنيي الطاكسيات بالسياسة والاستحقاقات الانتخابية المقبلة ” للتفاعل يرجى الاتصال على 0808526840

تتابع جريدة طاكسي بريس باهتمام كبير الحراك السياسي المصاحب لاقتراب الاستحقاقات الانتخابية سواء المهنية أو الجماعية أو الجهوية أو التشريعية اعتبارا لأهميتها في تحقيق التنمية المرجوة و للمشاركة في تدبير الشأن العام وطاكسي بريس ومن خلال رصدها لكيفية تعطى الأحزاب السياسية مع المطالب المهنية و الاجتماعية والاقتصادية لمهنيي سيارات الأجرة ومدى انفتاحها عليهم سواء من خلال برامجها و اتاحة الفرصة لهم للترشح كوكلاء بلوائحها أم انها تتعامل معهم كجيش انتخابي احتياطي وككتلة ناخبة تلجئ إليها للحسم في نتائج الانتخابات سواء الجماعية أو الجهوية أو التشريعية وتعبئهم لتنشيط الحملات الانتخابية والتصويت لفائدتهم ولا تسمح لهم للترشح كوكلاء أو في مراتب تسمح لهم بالولوج إلى المسؤولية بالمجالس الجماعية أو الجهوية أو التشريعية و غالبا ما يكون ترشحهم نضاليا للدفع بالمهنيين للتعاطف مع الحزب المرشحين معه وعليه ولتنوير الرأي العام الوطني المهني و الإنصات إلى وجهات نظر مهنيي سيارات الأجرة  بخصوص موضوع  “علاقة مهنيي الطاكسيات بالسياسة والاستحقاقات الانتخابية المقبلة ” على اعتبار انها المدخل للنهوض بالاوضاع المهنية والاجتماعية والاقتصادية لمهنيي سيارات الاجرة .    

هذا وبالنظر إلى أهمية طرح هذا الموضوع للنقاش العمومي بين المهنيين والمسؤولين من اجل التعبير عن رأيهم بكل حرية ترقبوا على المباشر حلقة جديدة من برنامج “الحقيقة في 120 دقيقة” حول موضوع “علاقة مهنيي الطاكسيات بالسياسة والاستحقاقات الانتخابية المقبلة ”    وذلك يوم الخميس 01 يوليوز 2021 على الساعة التاسعة والنصف ليلا عبر الصفحة الرسمية لجريدة طاكسي بريس على الفايسبوك  TaxiPresse

للمشاركة في البرنامج والتفاعل وإبداء الرأي يرجى من المهنيين والمسؤولين  الاتصال على الرقـــم الهاتفـــي المخصص لهم  0808526840

الحلقة من تقديم وتنشيط كل من السيد مصطفى فضيلي المدير العام لجريدة طاكسي بريس

والسيد موسى ابويهي مدير النشر لجريدة طاكسي بريس

كونوا في الموعد …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock