مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة بالمحمدية يشتكون من عمل الكيران في مجال اشتغالهم

يشتكي مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة بالمحمدية من حالة الفوضى التي يفرضها أصحاب حافلات نقل المسافرين “الكيران”  الذين يعمدون إلى نقل الركاب من مناطق مختلفة بالمدينة على غرار سيارات الأجرة الصغيرة كما يقومون بحمل الركاب حتى من الأماكن المخصصة لحافلات النقل الحضري وذلك أمام أعين السلطات التي لا تحرك ساكنا.

ونظرا لحجم الأضرار التي تتسبب فيها حافلات نقل المسافرين “الكيران ” التي تتجول بشوارع المدينة و أزقتها بكل حرية وهو ما يتسبب في المزيد من معانات مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة الذين يعيشون على حافة الإفلاس بالنظر إلى التضييق و المنافسة غير المتكافئة لحافلات نقل المسافرين “الكيران” التي تستولي على قوتهم اليومي و تزيد من تعقيد وضعيتهم الاجتماعية المزرية خاصة في ظل الزيادات المتتالية في أسعار العديد من المواد الأساسية و الارتفاع الصاروخي في أسعار المحروقات التي تؤثر بشكل مباشر على عائداتهم اليومية المتواضعة أصلا .

في ظل هذا الواقع المتسم بحالة من الفوضى و الارتجالية و العشوائية في مجال النقل بالمحمدية و عدم تفعيل القوانين المتعلقة بالنقل و ألزام أصحاب حافلات نقل المسافرين “الكيران” باحترام القانون و الالتزام بالمحطات الطرقية لحمل الركاب عوض التجول بكل حرية في شوارع و أزقة المدينة دون حسيب و لا رقيب من السلطات المختصة .

هذا ويطالب مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة السلطات العاملية و المصالح الامنية بالتدخل الفوري لوضع حد نهائي لهذه الوضعية و إلزام حافلات النقل العمومي الكيران باحترام القوانين المتعلقة بالنقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock