غضب مهنيو قطاع االطاكسيات ببركان من عدم تكافؤ المنافسة في زمن كورونا بين أصناف النقل بالمدينة رول ما عندو بكاج

في تدوينة للسيد عزيز خريس الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للنقل -سيارة الأجرة يفيد فيها أن ت حالة من الغضب تسود لدى سائقي سيارات الأجرة الصنف الأول ببركان جراء تغاضي المصالح المعنية عن تطبيق القرار العاملي على باقي قطاعات النقل  الأخرى من حافلات النقل العمومي و النقل المزدوج فين حين يتم تطبيق القرارات فقط على مهنيي سيارة الأجرة المغلوبين على أمرهم والذين يلتزمون بحمل 04 أربعة ركاب إعمالا للإجراءات الاحترازية المعمول بها بالنسبة للصنف الأول لسيارات الأجرة وذلك للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

بينما تعمل وسائل النقل المزدوج بحمل  25 مسافرا و وسائل النقل العمومي عبر الحافلات بحمل 50 مسافرا وبالنظر من جهة إلى المنافسة غير المتكافئة والانعكاسات السلبية المهنية والاجتماعية والاقتصادية لهذه الإجراءات على العائدات اليومية لسائقي سيارات الأجرة المتأزمة أصلا وبالنظر من جهة ثانية إلى تحسن مؤشرات الحالة الوبائية ببلادنا وصدور عدة قرارات عاملية لسماح بحمل 05 ركاب بالإضافة إلى السائق في أفق العودة إلى حمل ستة ركاب المعمول بها في الحالة العادية وذلك للتخفيف من التداعيات المهنية والاجتماعية والاقتصادية لفيروس كورونا المستجد

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock