بلباس المحكومين بالإعدام.. مهنيو النقل السياحي يواصلون احتجاجاتهم بشوارع مراكش

جسد مهنيو النقل السياحي، صباح اليوم الخميس، مجموعة من الوقفات الإحتجاجية، أمام كل من بنك المغرب، والمديرية الجهوية للسياحة، والمديرية الجهوية للتجهيز والنقل، وأيضا المديرية الجهوية للضرائب، والتي تم تجسيدها بلباس المحكومين بالإعدام، في إشارة إلى أن غياب حلول حقيقية لإنقاذ القطاع هو حكم ضمني على مهنييه بالإعدام.

الوقفات التي دعت إليها الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي، وشارك فيها مجموعة من مهنيي القطاع، طالبت المؤسسات البنكية بتطبيق قرار لجنة اليقظة، القاضي بتأجيل سداد الديون بدون فوائد، كما دعت الحكومة إلى إيجاد حلول حقيقية لإنقاذ القطاع من الإفلاس.

يشار إلى أن قطاع السياحة يعرف عطالة شبه تامة منذ بداية جائحة كورونا، مما اثر سلبا على العاملين بالقطاع، وقد سبق للفيدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب، أن نظمت مجموعة من الوقفات والإعتصامات أمام مقرات ولايات الجهات بالمملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock