استئنافية خريبكة تنظر في ملف فبركة حوادث سير للنصب على شركات التأمين والتحقيقات تكشف تورط عدد من المسؤولين

طاكسي بريس متابعة

باشرت منتصف الأسبوع الجاري استئنافية خريبكة النظر في واحد من أخطر ملفات التزوير الذي أثار في حينه ضجة واسعة على الصعيد المحلي والوطني، ويتعلق الأمر بقضية فبركة محاضر حوادث سير وهمية، والذي يتابع فيه موظف كبير بعمالة إقليم برشيد، ودركيان اثنان، إضافة إلى عدة اشخاص آخرين، حيث وصل مجموع المتورطين إلى 14 شخصا، استخلصوا مبالغ مالية مهمة من شركات التأمين، بناء على محاضر مزورة.

وتعود وقائع القضية لأزيد من سنة، حيث تقدم ضابط في الجيش المغربي إلى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف في مدينة خريبكة، بشكاية من أجل التحقيق في ملف يحتوي على حوادث سير حررت باسمه واسم أفراد من عائلته، واستخلص مبالغها محام تربطه علاقة قرابة بالمتابع الرئيسي في هذا الملف.

وتقول التحقيقات أن أول حادثة وهمية سجلت سنة 2001 لتليها فبركة حوادث أخرى، قامت بتحريرها فرقة الدرك الملكي التابعة لمدينة واد زم، حيث احتوت على أقوال ووقائع مزوة تحمل اسم المشتكي وتؤكد تواجده في المدينة المذكورة، رغم كونه في الحقيقة مرابطا في الصحراء المغربية، ليكتشف الضحية الأمر عن طريق مراسلة من شركة للتأمين تحتوي كافة التفاصيل، مما أصابه بصدمة جعلته يستنجد بمحاميه الخاص، والذي بعد تحريه عن الأمر، اكتشف أن هذه الحادثة ليست الوحيدة بل توجد اخريات في أماكن مختلفة وكلها تنسب اليه، مما دفعه لتحرير شكاية لدى السلطات المختصة، ليتم الإيقاع بعدها بالمتورطين تباعا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock