وكالات كراء السيارات تحتج بالعاصمة وتطلب حصة من “دعم السياحة

طاكسي بريس متابعة

ناقلة المعركة صوب شوارع العاصمة الرباط، اجتمع مهنيو كراء السيارات بالمغرب أمام مقر وزارة الاقتصاد والمالية، مطالبين بضرورة إدماجهم ضمن قوائم المستفيدين من الدعم الحكومي المقدم للقطاع السياحي.

وتجمعت، اليوم الخميس، العديد من الفئات المهنية أمام مقر الوزارة سالفة الذكر، رافعة شعارات مطالبة بالإنصاف، قبل أن تفض القوة العمومية التجمع وتشدد على ضرورة إخلاء المكان دون تدخلات.

وناشد المحتجون الحكومة، خصوصا وزارة الاقتصاد والمالية، من أجل الدخول في حوار مع النقابات المهنية، معتبرين أن وزارة النقل واللوجيستيك أدمجتهم ضمن القطاعات المعنية بالدعم قبل أن يتفاجؤوا بالإقصاء.

وتشتكي الهيئات الأربع المحتجة من غياب التدخل الحكومي، وتراكم الديون البنكية؛ وهو ما اضطر أزيد من ثلاثة آلاف شركة لكراء السيارات لإعلان الإفلاس، منادية بضرورة إنقاذ القطاع الذي يعيش أياما سيئة.

فؤاد الملياني، الأمين العام للنقابة الوطنية لأرباب وكالات كراء السيارات، قال إن الاحتجاج يأتي رفضا للإقصاء من دعم وزارة السياحة، وطلبا لتأجيل القروض لمدة سنة وكذا الإعفاء من الضرائب في السياق الحالي.

وأضاف الملياني، في تصريح لجريدة هسبريس، أن المهنيين دخلوا في حوار مع وزارة النقل واللوجيستيك، وجاءت بعض النتائج جيدة؛ لكن التعثر على مستوى وزارة الاقتصاد والمالية، مؤكدا أن كراء السيارات قطاع سياحي بامتياز.

وأشار المتحدث إلى أن القطاع متضرر ووضعيته سيئة، ولا داعي لسرد قصص منتحرين ومتشردين جراء أزمة كوفيد19، مسجلا أن البنوك تحجز على السيارات في وقت يكابد فيه المهنيون من أجل العمل في القطاع.

ورفض الملياني ما أسماه الاستخفاف بمطالب الشغيلة، ودعم قطاعات متينة مثل الفنادق وغيرها، وتناسي مقاولات صغيرة ومتوسطة، وزاد: نحن أزيد من عشرة آلاف وكالة و”حنا على قد الحال، مكينش توازن”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock