مهنيو قطاع النقل الطرقي للبضائع الوطني والدولي يخوضون اضرابا وطنيا من 21 فبراير الى صباح يوم 23 فبراير الجاري

بــــــــــــــلاغ

بخوض إضراب وطني حضاري وسلمي لمدة 48 ساعة قابلة للتمديد

ابتداء من صباح يوم الاثنين 21/02/2022 الى حدود صباح يوم الأربعاء 23/02/2022

يعلن الكاتب العام الجهوي لنقابة أرباب وسائقي الشاحنات الصغرى والكبرى لولاية جهة طنجة – تطوان والممثل العام لأرباب وسائقي نفس الشاحنات بالمغرب السيد إدريس قلعي دريوش، إلى علم كافة المهنيين، انه بعد الاستشارة مع جل أعضاء لجنة المستشارين المكلفين بتتبع مشاكل القطاع وعدد كبير من المهنيين العاملين بقطاع النقل الطرقي للبضائع.

حول موضوع الإضراب الوطني السلمي والحضاري الذي يعتزم مهنيو قطاع النقل الطرقي للبضائع الوطني والدولي بجميع أنواعه وأشكاله وأصنافه سواء قطاع نقل البضائع والخضر والفواكه أو قطاع نقل الدولي للبضائع أو قطاع نقل الحاويات أو قطاع نقل الرمال ومواد البناء، خوض إضراب حضاري وسلمي لمدة 48 ساعة قابلة للتمديد، ابتداء من صباح يوم الاثنين 21/02/2022 الى حدود صباح يوم الأربعاء 23/02/2022، احتجاجا على الزيادات المتكررة في مادة المازوت.

التي تسببت في القضاء على القوت اليومي الذي كان المهنيون العاملون بهذا القطاع الحيوي الكبير يكسبونه منه، وبسبب غياب تسعيرة نقل البضائع الرسمية، واحتجاجا على جميع التعسفات والتظلمات التي يتعرض لها المهنيين بميناء طنجة المتوسط.

كما سيقوم المسؤول النقابي بتوجيه شريط مباشر مساء يوم غد الثلاثاء 15/02/2022، الى جميع المهنيين يوضح فيه أسباب اتخاذه لهذا القرار الذي لا مفر منه، مادام لم يتم فتح الوزارة الوصية حوار جاد ومسؤول، لمناقشة هذه المشاكل العويصة التي يعاني منها المهنيون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock