السلامة الطرقية


النقل المزدوج يرفض مواصلة الرحلة نحو أزيغمت مطالبا بتهيئة عقبة تقض مضجعهم

 إحتج عشرات من أصحاب النقل المزدوج والنقل الخاص من إكمال الطريق نحو دواوير أزيغيمت ،مطالبين بتهييء مقطع طرقي صعب عبارة عن عقبة وسط فج (التفاصيل...)

الجمعية الوطنية للنقل والسلامة الطرقية تشارك في جائزة المجتمع المدني في دورتها الرابعة "2020"

  كانت هي المبادرة التي شاركت بها الجمعية الوطنية للنقل والسلامة الطرقية في "جائزة المجتمع المدني في دورتها الرابعة 2020" والتي تنظمها وزارة الدولة المكلفة بحقوق (التفاصيل...)

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | واك واك ... | النقابات ... سؤال الراهن والمستقبل .

النقابات ... سؤال الراهن والمستقبل .

النقابات الممثلة لقطاع سيارات الأجرة محليا ووطنيا تحت المجهر ، لابد من إعادة النظر فيها ومراجعة أوراقها ، هيكليا وتنظيميا ، ولابد من تصحيح مساراتها وتعديل برامجها وخطة عملها وتحديد توجهاتها وأهدافها ، لم يعد الوقت مناسبا لمزيد من العبث النقابي وتضييع الفرص أكثر واللعب على أوتار المهنيين الحساسة ، وغير ممكن إعادة نفس السيناريوهات التي كانت قبل الجائحة والاستمرار في نفس المسار وبنفس النسق بعدها ،
الأكيد أننا كمهنيين ومناضلين سنعيش ظروفا استثنائية وصعبة مستقبلا وخاصة في المستقبل القريب وحتى نواجهها بأقل الخسائر فلابد أن نستحضر الأسوء ونعمل على تجاوزه بسلام ، ولن يحالفنا الظفر إلا إذا تجاوزنا مطبات الفشل الكثيرة التي اعترضتنا قبل وأثناء الجائحة ... فلا خير فينا إذا ابتلينا بمحنة كمحنة كورونا والحجر الصحي وحالة الطوارئ لثلاثة شهور ولم نتعلم منها ...

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

نشرة الأخبار


فين هما النقابات والجمعيات بالدار البيضاء لي كانوا كيكولو السائق المستغل ماتخلص مول الكريمة ؟

يعيش مهنيو سيارات الأجرة محنة جديدة جراء مطالبة أصحاب الماذونيات مستحقاتهم المترتبة عن فترة الحجر الصحي وما بعده وبالنظر إلى الانعكاسات الاجتماعية

ضيف طاكسي بريس


سنتان ونصف لشيفور " طاكسي صغير " بالصويرة امتهن الوساطة في الدعارة في زمن كورونا

قضت الغرفة الجنحية التلبسبة بالمحكمة الإبتدائية بالصويرة، مطلع الأسبوع الماضي، بسنتين ونصف في قضية سائق "الطاكسي" من الصنف الثاني، من أجل الوساطة في

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق