النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | واك واك ... | التخريب والإعتداء يطال مجددا حافلات القنيطرة وتوفير الحماية الأمنية أصبح ضرورة ملحة

التخريب والإعتداء يطال مجددا حافلات القنيطرة وتوفير الحماية الأمنية أصبح ضرورة ملحة

تعرضت 8 حافلات للنقل الحضري بمدينة القنيطرة، لاعتداءات متفرقة يوم الأحد المنصرم 5 غشت الجاري.

ووفق مصادر محلية، فقد قام مجموعة من الجانحين بتهشيم الزجاج الأمامي لثمانية حافلات بموازاة تخريبها، وتعريض سلامة مستخدميها وركابها للخطر.

وأضافت ذات المصادر، أن مجموعة من الجانحين بدؤوا في رشق الحافلات بالحجارة، ومهاجمتها بالأسلحة البيضاء، في أماكن مختلفة من المدينة، قبل أن يختفوا عن الأنظار.

وأشارت ذات المصادر، أن الحادث خلق موجة هلع وخوف في صفوف الركاب والمستخدمين وكل من عاين الحادث على حد سواء، وكبد الشركة المفوض لها تسيير مرفق النقل بالقنيطرة خسائر مادية وصفتها المصادر بالفادحة والكبيرة.

وفي ذات السياق، ارتفعت أصوات الساكنة ومعها هيئات المجتمع المدني بالمدينة، مطالبة عامل الإقليم والسلطات الأمنية، بضرورة التدخل العاجل لحماية مستخدمي وركاب حافلات النقل الحضري بمدينة القنيطرة.

من جهة أخرى، خلف الحادث موجة استياء عارم في صفوف الساكنة القنيطرية، التي استنكر أغلبها الحادث وطالب رجال الأمن بالتصدي لهذه الإنفلاتات.

للإشارة، فليست هذه هي المرة الأولى التي تتعرض فيها حافلات النقل الحضري بمدينة القنيطرة، للتخريب وفي واضحة النهار وأمام الملأ.


ا

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق