السلامة الطرقية


مواطنون بأكادير يطالبون بحواجز طرقية لشوارع أحيائهم بعد حوادث سير مميتة

بعد إرتفاع حوادث السير في الآونة الأخيرة و إرتفاع عدد ضحاياها بسبب السرعة المفرطة والتي غالبا ما يكون ضحيتها من الأطفال،إرتفعت المطالب من (التفاصيل...)

اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير تنخرط في برامج توعوية جديدة بعد نجاحها في خفض عدد قتلى الطرق

أفاد كاتب الدولة المكلف بالنقل، محمد نجيب بوليف، اليوم الأربعاء بالرباط، بأن عدد قتلى حوادث السير سجل انخفاضا بنسبة 3.16 بالمائة ما بين (التفاصيل...)

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | واك واك ... | صدمة كبيرة لمسافرين على متن قطار "الخليع " .. الطران كان غادي لـ"كازا بور" حتى قلب لـ"كازا فواياجور"

صدمة كبيرة لمسافرين على متن قطار "الخليع " .. الطران كان غادي لـ"كازا بور" حتى قلب لـ"كازا فواياجور"

فضيحة مدوية جدا، تنضاف إلى سلسلة فضائح المكتب الوطني للسكك الحديدية، تلك التي تابع تفاصيلها أمس الخميس، حوالي الساعة 14:00، مسافرين كانوا متجهين صوب محطة الدار البيضاء الميناء، بعد أن اضطر القطار للتوقف قرابة نصف ساعة، ضواحي عين حرودة، لأسباب مرتبطة بـ " تحريف سكة القطار " حسب رسالة صوتية أذيعت عبر مكبرات الصوت بالقطار المذكور، قبل أن يستأنف القطار رحلته مرة ثانية، و يتوقف عند محطة عين السبع، هناك كانت صدمة المسافرين كبيرة جدا، بعد أن تم إخبارهم بأن القطار سيتوج إلى محطة الدار البيضاء المسافرين بدل محطة الدار البيضاء الميناء، لتعم بعدها الإحتجاجات.

المثير في الموضوع، أن مسؤولي القطار اكتفوا بتوجيه اعتذار شفهي للمسافرين، دون الاكتراث للمشاكل التي سيتكبدها مسافرون بسبب هذا التأخر، سيما أن بين المتضررين، تواجد مهاجرين مغاربة كانوا متوجهين إلى مطار محمد الخامس، و بينهم أيضا موظفين ووو ..، ضاعت مصالحهم بسبب المشاكل المتكررة لقطارات الخليع.



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

نشرة الأخبار


هل توسيع النقاش مع المهنيين حول تعديل العقد النموذجي يلوح باقتراب نهاية الحوار مع التنسيقية الخماسية لقطاع سيارات الاجرة

يعيش قطاع سيارات الاجرة على صفيح ساخن منذ اصدار الدورية الوزارية رقم 61 المتعلقة بتنزيل العقود النموذجية عوض العقود العرفية والزميتها دون شرط

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق