السلامة الطرقية


مخمورون يعترضون السيارات بالحجارة والسلاح الابيض ومن بين الضحايا مسؤول قضائي كبير وضابط

افادت مصادر مطلعة ل"أخبارنا" أن احد المخمورين كان رفقة بعض رفاقه قام قبل قليل بترويع اصحاب السيارات بطريق امغيلة 2 ببني ملال ، (التفاصيل...)

هام للسائقين .. هذه تعديلات طالت علامات التشوير الطرقي في المغرب

صدر بالجريدة الرسمية في عددها 6832، بتاريخ 21 نونبر 2019، قرار مشترك لوزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء ووزير الداخلية، يقضي بتغيير وتتميم القرار (التفاصيل...)

النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | واك واك ... | نقابة "ميدي1 تيفي" تحمل إدارة القناة مسؤولية حادث السير الذي أُصيب فيه صحافي بتطوان

نقابة "ميدي1 تيفي" تحمل إدارة القناة مسؤولية حادث السير الذي أُصيب فيه صحافي بتطوان

خرجت نقابة "مهنيي مدي 1 تيفي"، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، عن صمتها بخصوص تعرض مصور صحافي يعمل في القناة ، أول أمس الثلاثاء، لحادثة سير بمدينة تطوان، حيث أصيب بجروح جراء اصطدام سيارة القناة التي كانت تقله بإحدى الأعمدة الكهربائية بنفق "بالوما".

وقالت النقابة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، إنه "من الألطاف الإلهية أن حادثة السير التي وقعت أمس بتطوان لم تخلف خسائر في الأرواح".

النقابة اعتبرت أن الحادثة "كشفت حجم الاستهانة بأرواح المهنيين ودرجة الاستهتار بالشروط المهنية" ، منتقدة ما وصفته ب"ظاهرة اختزال التخصصات وتبخيس المهن، فذلك، كما نبهنا مرارا، يؤثر على جودة المنتوج".

وأضافت "وتزيدنا حادثة تطوان قناعة بأن السياقة حرفة وتخصص قائم بذاته وليس شأنا بسيطا أو تافها".

وتابع البلاغ النقابي أن "المزج بين العمل الصحافي والمونتاج والتصوير التلفزيوني تحدٍّ صعب، وهو أمر يمكن فهمه إذا توفرت شروطه، لكن بدعة إضافة السياقة إلى العمل الصحافي والتصوير التلفزيوني والتوضيب بدافع "التقشف" يعد تجنيا على المهن السمعية - البصرية وعلى حقوق المهنيين ومصالحهم".

وزادت النقابة في بلاغها "لا تفهم النقابة لماذا تم اللجوء إلى خدمات مبتدئ في السياقة من المفروض أنه صحافي/ مصور في يوم توفّر فيه 3 سائقين داخل القناة. فهل تفكر الإدارة يا ترى في تسريح السائقين؟ أم تدّخرهم لحساب المديرين والمسؤولين الذين باتت الإدارة حريصة على جعل سيارات القناة وسائقيها تحت إمرتهم، ولو كان ذلك على حساب الإنتاج".

هذا ولفتت النقابة الانتباه إلى ما وصفته ب"توالي حالات الانهيارات العصبية داخل القناة في الآونة الأخيرة"، معربة عن "تخوفها من تكرار تسجيل مستويات مرتفعة من الضغط في صفوف عدد من مهنيات ومهنيي "ميدي 1 تي في"، الذين يكاد متوسط العمر لديهم لا يتجاوز 35 سنة".

وحملت الرئيس المدير العام مسؤولية السلامة الجسدية والنفسية للمهنيات والمهنيين الذين يعملون بالمؤسسة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

تواصــل معنــا

صورة بدون تعليق