حادث سير مأساوي بتندرارة يخلف العديد من الضحايا

متابعة

وقعت مساء يوم 4 يوليوز 2024 على الطريق الرابطة بين مدينة تندرارة ومعتركة حادث سير مأساوي خلف العديد من الخسائر المادية والبشرية.
وحسب مصادر من عين المكان فالأمر يتعلق بانقلاب شاحنة من نوع فورد كانت تحمل العديد من البدو الرحل العائدين إلى أماكن استقرارهم بعد حضور السوق الذي يقام يوم الخميس من كل أسبوع بتندرارة.
وبخصوص أسباب انقلاب الشاحنة فقد تعددت الروايات ، فهناك من يرجع الأسباب إلى الحالة الميكانيكية للشاحنة وهناك من ارجع الأسباب إلى الحمولة الزائدة، وهناك من ارجع الأسباب إلى انفجار العجلة الأمامية.، وهناك من ارجعها لأسباب بشرية، ولنا عودة للموضوع للمزيد من التقصي.
وفور وقوع الحادث تنقل رجال الدرك والسلطات المحلية والوقاية المدنية ورجال الصحة والمواطنين لعين المكان لتقديم الإسعافات الاولية و الدعم والمساعدة للضحايا.

 

وتجدر الإشارة إلى أنه على إثر الحادث توفي شاب فيما أصيب الآخرون بإصابات مختلفة متفاوتة الخطورة بينهم أطفال وشيوخ ونساء…. وحسب مصادر طبية من مستشفى الحسن الثاني ببوعرفة الذي يبعد عن مكان وقوع الحادث ب 100 كلم تقريبا فقد تم ليلة البارحة استقبال 27 حالة ونظرا لغياب الاختصاصيين ( التخدير والأنعاش والعظام والأطفال والجراحة) و تمت إحالة 4 حالات على المستشفى الجامعي بوجدة و14 حالة على مستشفى الفارابي و8 حالات بقيت تحت العناية ببوعرفة فيما خرجت الحالات التي تماتلت للشفاء.
هذا ومن المعلوم أن هذا الحادث خلف استياء كبيرا نظرا لتردي خدمات قطاع الصحة بالإقليم وغياب الاختصاصيين و نقص الأطر والتجهيزات وكون المستشفى أصبح نقطة للعبور، ناهيك عن خطأ نقل الضحايا إلى بوعرفة اصلا والذي فاقم الوضع الصحي لبعضهم “لان فاقد الشيء لا يعطيه”.
وفي الاهير، وإذ نتقدم بخالص التعازي الصادقة لأسر الضحية/ الضحايا فإننا نتمنى الشفاء العاجل للجميع ، كما لا يفوتنا أن نتوجه بالشكر لكل القطاعات والمؤسسات والأشخاص على مؤازرتهم ومساعدتهم للضحايا سواء بعين المكان و بالمؤسسات الصحية.

الصديق كبوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock