سائقو سيارات الأجرة الصغيرة يرتدون لباسا موحدا في أفق تنظيم المهنة

طاكسي بريس متابعة

في خطوة تروم تغيير الصورة النمطية حول سائقي سيارات الأجرة الصغيرة بالدار البيضاء، بادر مجموعة منهم للبحث عن حلول تصالحهم مع الزبائن.

وشرع مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة المنضوون تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل في تنظيم أنفسهم، عبر استعمال لباس موحد يمكن أن يعطي انطباعا جيدا لدى الزبائن، وقاموا بتأسيس تعاونية أطلقوا عليها اسم “الطاكسي فيديك”.

المنخرطون في التعاونية البالغ عددهم ما يناهز 300 سائق، سوف يرتدون لباسا موحدا، وسيستخدم بعضهم سيارات جديدة من طراز موحد ستشكل الفرق بينهم وبين باقي السائقين.وفي هذا الصدد، قال الصديق بوجعرة، رئيس التعاونية المذكورة، في حديث لهسبريس، إن هذا الإطار الجديد “جاء لإيجاد حلول للضغوط التي تتعرض لها مهنة النقل بواسطة سيارات الأجرة نتيجة غياب التنظيم والمنافسة الشرسة”.

وأضاف بوجعرة، وهو أيضا رئيس الاتحاد النقابي الطرقي المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، أن “هذه المبادرة تروم ايجاد حلول للأعطاب التي تعرفها المهنة”، مشيرا إلى أن “قناعة حصلت لدى مجموعة من المهنيين بأن التغيير ممكن، وانبثقت فكرة الطاكسي فيديك كأسلوب للعمل التعاوني”.

واعتبر أن هذه الخطوة من شأنها “إخراج المهنة من سمة قطاع غير منظم إلى مجال منظم، وتطوير وتحديث المهنة وتقوية قدرتها التنافسية وجعلها تحظى بالاحترام”.

ولفت المتحدث إلى أن هذا الإطار الذي سيمنح المنخرطين به صفة مقاولين ذاتيين، “يعد أول تجمع مهني يتبنى استراتيجية الجودة الشاملة في قطاع النقل عبر سيارات الأجرة”.

وسيشرع المهنيون المنضوون تحت لواء هذه التعاونية في اقتناء سيارات للأجرة حديثة، إلى جانب استعمال لباس وعطر موحدين، إضافة إلى توفير خدمة الأداء داخل السيارة.

ويؤكد هؤلاء أنهم سيلتزمون بأخلاقيات النقل، وذلك من أجل تحسين صورة “الطاكسي” لدى البيضاويين وإعادة الاعتبار إلى هذه المهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock